وداعاً ايها “البانادول”

لا توجد تعليقات

لبنان عربي – عتاب أبو زكي

اعتاد اللبنانيون منذ سنوات على استعمال “البانادول” كمسكن للآلام. وكان اللبناني يستطيع شراء ظرف او حبة منه، من دكان البقالة المجاور لمسكنه دون حاجة الى زيارة الصيدلية، وبليرات معدودات. والأمر عينه بالنسبة للاطفال، الذين اعتادوا على شراب “البانادول” الخاص بهم كونه لذيذ المذاق، دون ان يتعبوا الأهل في أخذه كما هي الحال مع أدوية الالتهابات ذات الطعمات غير المحببة.

لكن كل هذا أصبح من الماضي. فمع التراجع المستمر لليرة اللبنانية، واقتراب احتياط مصرف لبنان من النفاد، بات رفع الدعم واقعاً مريراً وشرا لا بد منه. وبالتالي بات على اللبنانيين التكيّف مع أمور لم يألفوها وهنا مربط الفرس.

فعدا عن الازمة المالية والنقدية الشديدة وتحلل الدولة، يواجه اللبنانيون مشكلة اعتيادهم على أصناف بعينها في الدواء والمأكل والمشرب، ومنها “البانادول”، الذي تعمل الشركات الموردة له على تقنين تسليمه للصيدليات ترقباً لقرار رفع الدعم عن الادوية او تعديله، لضمان رح أوفر، وبالمقابل تمتنع الصيدليات عن بيعه الا لزبائنها المعروفين.

وكما اي سلعة تسري اخبار عن نفادها او قلة عدد المعروض منها، فيصبح الطلب عليها قياسياً، وذلك من اجل تخزينها خوفاً من المستقبل المظلم، كذلك “البانادول” الذي ازداد الطلب عليه بشكل هائل.

ولأن اللبناني عنيد، فلم يتقبل حتى الآن فكرة تغيير مسكن الآلام الأشهر في لبنان، ولم يستبدله بالمنتج الوطني “باينول” مثلا صاحب السعر الأرخص، الا في ما ندر من الحالات، لذلك ترى اللبناني يجوب منطق سكنه والجوار وجوار الجوار للحصول على علبة او اكثر من البانادول، ولا يتنازل لصنف آخر من ذات العائلة الكيميائية المركب منها الصنف الاساسي.

وعلم “لبنان عربي” انه في الاسبوع الماضي، توقفت الصيدليات عن بيع البانادول نهائياً بعد تيقنها من قرار رفع الدعم عنه وعن عدة أدوية مماثلة. وبات الصدام مع الزبائن حدثاً يومياً اعتيادياً، فاللبناني لا يزال مصراً على نمط العيش الذي اعتاد عليه قبل الازمة، ولا يريد الاقتناع بفكرة ان ما كان متوفراً قبل الازمة بات مستحيلاً اليوم.

في زمن الازمة، اصبح البانادول ترفاً وذكرى من زمن مضى ولن يعود، وعلى اللبنانيين التكيف مع هذه الحقيقة رغم مرارتها، ويبقى البانادول رمزاً لحقبة طوتها الازمة وسحقتها، لكن لها عند اللبنانيين حنين لم ولن ينقطع.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s