عن حاتم علي .. من مثله لا يموت

لا توجد تعليقات

لبنان عربي – صهيب جوهر

كأنه عام الحزن والكوارث الذي يأبى التوقف حتى في ساعاته الأخيرة، ما بدأ بعاصفة انتهى اليوم بصدمة كبيرة نزلت كالصاعقة على شعورنا المثقل أصلاً من سواد الأيام المنصرمة.

 رحل اليوم “حاتم علي” من أشبع سنواتنا بالدراما الأثيرة، من سدد رميه على مصائبنا بالمشاهد الراسخة في الوجدان، من أطفأ في قلوبنا لوعة الفقد وشعور الخيبة من حمل معه وجع التغريب والتهجير.

 حاتم علي الذي تهجر من الجولان في طفولته أراد لنا في “التغريبة الفلسطينية” أن نتذكر أننا نتغرب كل يوم عن أوطاننا بالفعل وبالمجاز، لم أتذكر مشاهد التهجير الفلسطيني مع جمال سليمان وخالد تاجا ويارا صبري أكثر من ذلك اليوم الذي هجرت عصابات الأسد وحزب الصواريخ الدقيقة لأهالي المدن السورية في الباصات الخضراء، يوم هجر العسكر الإنقلابي شعب سيناء إرضاءً لكوشنر، من شرد الليبيين في الصحاري والشعاب إكراماً لغريزة السيطرة والحكم بالقوة، كأن حاتم كان يعرف الأحداث قبل وقوعها وأراد إخبارها لنا على عجل.

كنت أصحو وأنام على أريكة الفراغ المنزلي لأشاهد عملك العملاق “أحلام كبيرة”، عفواً ليس عملك هذا إنه عملنا جميعاً وكأننا شركاء فيه، لقد اختزلت فيه عذاباتنا وأفراحنا، أوجاعنا وانتصاراتنا الصغرى والكبرى، تحدثت عن الشباب المعذب والمقهور والمسلوب الإرادة بتوقيع موظف صغير في بيروقراطية المدنية والعسكرية وما بينهما، عن جشع الأخ، وكذب المعمم، عن حب يضيع وآخر يعود، عن إنسان مشغول بآخر وآخر محزون على الأول، عن المال والعلم والعشق والرغبة والأنانية “كل شيء ضاق… ضاق حتى ضاع.”

هل كنت تدرك يا حاتم أن “أعمال الفانتزايا التاريخية” من صلاح الأيوبي إلى ملوك الطوائف أعادت تارة إحياء الآمال فينا؟، وتارة أخرى فهمنا أننا قوم حمقى في السياسة، طيبون في الفطرة، تافهون أمام المغريات الصغيرة، نعبث بمستقبلنا لأجل منصب زائل، يا ويلتنا يا حاتم من كذب التاريخ بين صناعة البطولات الكرتونية وبين الركون للضعف والمذلة، كنت تقول في هذه الأعمال الزاخرة قولاً فصلاً لكل العرب الباكين على الأطلال .. “لا أنت أنت ولا الزمان هو الزمان” .. فأي قول فصل بعده؟

إرقد يا حاتم في سلام في دنياك الجديدة .. فمثلك يا حاتم لا يموت ..

نامي إذن يا روحُ

 نامي الآن

 هي آخر الأحلام،

 نطلقها على عَجَلٍ ونمضي

 هي آخر الأيام، نطويها ونرحل في سلام

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s