المحكمة الجعفرية: لا حق للأم بأولادها ان كان والدهم “سفيرا”

لا توجد تعليقات

لبنان عربي – عتاب أبو زكي

حق الام في حضانة اطفالها هو حق مقدس، الا اذا كان طليقها “سفيرا”، عندها ترفع المقدسات، و”المنصب الرفيع” للوالد كفيل بتعويض الاولاد حنان أمهم، والرفاهية التي يتمتع بها السفير في الخارج  ترسم البسمة على ثغر اطفال حرموا من رؤية والدتهم.

 هكذا برر القاضي الشرعي في المحكمة الجعفرية الشيخ بشير مرتضى، حكمه في قضية عدم أهلية “عبير خشاب” لحضانة اولادها، التي رفعها ضدها طليقها حسن نجم، الديبلوماسي في سفارة لبنان في ساحل العاج.

رفاهية السفير تتقدم على حضن الام

فعبير ام لتوأم، صبي وفتاة سيبلغان السابعة من عمرهما في الشهر المقبل، حاولت استعطاف القاضي وتحريك وجدانه بتذكيره عبر وكيلها القانوني بالتأثير السلبي لعمل طليقها الديبلوماسي على قدرته في ممارسة الحضانة، وسفره وتنقله الدائم مما يمنع الطفلين من اكمال عامهما الدراسي ( نجم كان سفير لبنان في قطر، وحاليا هو القائم باعمال سفير لبنان في ساحل العاج بانتظار صدور التشكيلات الرسمية). لكن محاولاتها لم تفلح، فقد وجد القاضي مرتضى ان شأنية الوالد الاجتماعية المرموقة سترتد ايجابا على الولدين، كونهما سيتمتعان بحياة اجتماعية “مرموقة وبرفاهية العيش”. فالرفاهية والمكانة الاجتماعية تعلو في نظر القاضي على حق الام في الحضانة.

وعلى الرغم من اننا نعيش زمن الكورونا، حيث تم ترحيل الدعاوى القضائية بالعشرات، ومنها دعاوى مماثلة تمت المماطلة فيها على رغم كونها طارئة، استطاع السفير ان يخترق الحظر الكوروني بفضل ديبلوماسيته وحزبيته التي تجمعه بالقاضي (ينتمي الاثنان الى حركة امل) ، والحصول على حكم في وقت قياسي، وكذلك تأجيل البت لاكثر من ثلاثة اشهر في دعوى الام للحصول على حق مشاهدة ولديها الذي لا يستغرق اكثر من يومين. هذا وقد رفض القاضي قبول دعوى عبير بفرض منع السفر على ولديها.

حساب العمر على التقويم الهجري؟!!

ولكي تكتمل فصول المسرحية، اقدم القاضي على سابقة قانونية، تتمثل في احتساب عمر الاولاد وفق التقويم الهجري. فالحضانة لدى الطائفة الشيعية تصبح من حق الاب عند اكمال الصبي سنتين من عمره، والفتاة سبع سنوات. ونظراً لان الفتاة لم تكمل عامها السابع خلال النظر في القضية، ولا تزال تحتاج الى شهرين، قرر القاضي احتساب عمرها وفق التقويم الهجري لكي يصدر قراره لصالح الاب!!

وبذلك خسرت عبير حقها في حضانة اطفالها الذي تكفله لها جميع الشرائع والاديان، كما خسرت حتى امكانية رؤيتهم، وتواجه حكماً بالسجن لمدة ستة اشهر في حال تمنعها عن تسليم ولديها.

تحرك الحملة الوطنية لرفع سن الحضانة

هذا الحكم دفع “الحملة الوطنية لرفع سن الحضانة لدى الطائفة الشيعية”، الى تنظيم تحرك احتجاجي امام مقر المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى ضم عشرات السيدات يوم السبت الفائت، في محاولة يائسة للضغط على المجلس والمحكمة الجعفرية لايقاف تنفيذ الحكم. تحرك شاركت فيه عبير التي ستصبح “فارةً من وجه العدالة”، مطلقة صرخة ام مكلومة تواجه بمفردها “حلفاً مقدساً ” بين السلطتين السياسية والدينية، يؤمن درع حماية “لبلطجة” الديبلوماسي بحسب توصيف عبير.

بالطبع لم يجد الاعتصام تجاوباً من المجلس الاسلامي الشيعي، لكن المحتجات منحن القاضي مرتضى مهلة أسبوع كي يراجع ضميره. وفي حال لم يصدر قرارا لإلغاء حكم الحضانة السابق، الذي أتى بعد التلاعب في الأحكام الشرعية وتزوير عمر أحد الأطفال، وإقرار حق الرؤية ومنع السفر، سيذهبن إلى المحكمة مباشرة لمنعه من عقد أي جلسة. فمطلبهن إعادة المحاكمة في قضية الحضانة من جديد بناء على حيثيات الموضوع ومصلحة الأطفال الفضلى، وليس على أساس النفوذ السياسي.

هل يعود القاضي عن قراره؟

هذا وقد اكدت مؤسسة الحملة زينة ابراهيم استمرارها مع رفيقاتها في نضالهن لرفع سن الحضانة لدى الطائفة الشيعية، مطالبة المرجعيات الدينية الشيعية بالاقتداء بايران التي تعد مرجعاً دينياً للشيعة، والتي رفعت سن الحضانة الى سبع سنوات للصبي وتسع سنوات للفتاة.

هل ينجح التحرك النسائي في تغيير رأي القاضي وحكمه بمنح الحضانة للوالد “ذو الشأن” على حساب الام التي ليس لها “شأن”؟؟ يبدو ذلك شبه مستحيل، خاصة اذا علمنا ان رئيس المحاكم الجعفرية في لبنان الشيخ محمد كنعان، قال في ندوة عقدت في الصيف الماضي حول سن الحضانة، “ان الحكم الشرعي ابداً لن يكون خاضعاً لحركة الميديا والاعلام والضغوطات فهذا حكم الله، وليس كلما بعق باعق ونعق ناعق ينبغي ان نغير له الحكم الشرعي”..!!!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s