لبنان بلا “غاز” والسبب المصرف المركزي؟!

لا توجد تعليقات

لبنان عربي- جواد العلي

منذ ما يقارب الشهر، يعاني اللبنانيون من ازمة غاز صامتة، حيث امتنعت الشركات عن تسليم الغاز المنزلي الى الموزعين ونقاط البيع واكتفت بتسليم الافراد فقط.

 بدورها المتاجر ونقاط البيع، التي عملت على تأمين الغاز بطرق عديدة سراً وعلانية، لم تعد تلبي سوى زبائنها المعروفين من قبلها وبكميات محدودة، وامتنعت عن بيع الغاز لأي زبونٍ او مشترٍ جديد. وكما هي العادة عندما ينخفض العرض لاحدى السلع الحيوية مثل الغاز، يرتفع الطلب عليها بشكل جنوني. وهذا ما حصل، حيث ازداد اقبال اللبنانيين على شراء الغاز المنزلي بهدف التخزين خوفاً من انقطاع هذه المادة الحيوية، ونشطت حركة البيع والشراء في السوق السوداء، باسعار تتجاوز ضعف السعر الرسمي للجرة الواحدة.

كل هذا يجري وسط صمت مطبق يلف اركان القطاع الغازي والسلطات الرسمية، صمتٌ خرقه نقيب العاملين والموزعين في قطاع الغاز فريد زينون، بصرخة اطلقها منذ اسبوعين تطالب الحكومة والمعنيين بايحاد حلٍ للازمة وتحذر من تفاقمها، خاصة مع ارتفاع الحاجة الى التدفئة في فصل الشتاء.

سبب الازمة؟

وبسؤال عدد من العاملين في القطاع افادوا بان “سبب الازمة يعود الى تأخر مصرف لبنان في تأمين الاعتمادات المطلوبة، وبالتالي تأخر وصول الغاز من الخارج، مما ينعكس على الشركات المستوردة التي تقوم بتقنين البيع للحفاظ على مخزونها من الغاز اطول فترة ممكنة”.

وقد كشفت مصادر من داخل نقابة العاملين والموزعين في قطاع الغاز لـ “لبنان عربي” ان الغاز متوافر وبكميات كبيرة في مخازن الشركات المستوردة التي تمتنع عن التسليم وتقنن حركة البيع، بانتظار قرار الحكومة برفع الدعم عن الغاز والمشتقات النفطية او تعديل نسبه، طمعاً في تحصيل ارباح هائلة.

هذا التصرف الذي دأبت عليه الشركات المستوردة في كل القطاعات وليس فقط في قطاع الغاز، يدلل على مدى تلاشي مؤسسات الدولة الرقابية وتحلل مفهوم الدولة كضامنة وضابطة لحاجيات المواطنين، وينذر بما هو أسوأ على كافة الصعد.

فلبنان بذريعة تأخر مصرف لبنان بتأمين الاعتمادات المطلوبة للشركات لاستيراد الغاز، سيصبح على “لا غاز” في الايام المقبلة، كما سيمسي بلا كهرباء لفقدان مادة الفيول أويل، ما يعني ان معاناة اللبنانيين ستزداد ومعها ستتجه الامور الى ما لا يحمد عقباه… والكارثة الكبرى ان السلطة الحالية تعتبر الأمر كأنه لا يعنيها: لا اجراء ولا تدبير، جل ما تقوم به هو منع الرقص في الصالات مع السماح بالضم والتقبيل على الطاولات.!!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s