شابتان لبنانيتان تصنعان من الفراغ “فيلوغرافيا” ابداعية

لا توجد تعليقات

لبنان عربي – مطيعة الحلاق

من نافذة الاوضاع الصعبة التي يتخبط بها اللبناني، تخرج علينا “جان يعقوب” و”ماريا سليمان” بمشروع يعارض الواقع، يشاكس الأزمات ويتحداها، مشروع يظهر قدرة اللبناني على الابداع، وعلى البحث عن الخيارات الممكنة التي تخرجه من المتاهة القاتلة.

فمن هما يعقوب وسليمان وما مشروعهما؟

يعقوب وسليمان رفيقات درب، كان صف الروضة الاولى حاضنة اللقاء الاول، ولحرارة وصدقية وعفوية هذه اللقاءات استمرت العلاقات حتى التخرج من الجامعة الأولى مهندسة داخلية والثانية مهندسة معمارية.

يسران لـ”لبنان عربي” انهما منذ حوالي السنة ارتبطتا بعريس واحد ومن نوع آخر، يسمّى “فن الفيلوغرافيا”(سترينغ آرت)، وهو “فن شد الخيوط مختلفة الألوان على المسامير المثبتة على قطع خشبية صلبة بمستويات مختلفة بحيث تظهر اللوحات ذات أبعاد ثلاثية تضفي عليها دقة مميزة لتبرز قدرة من ينفذها على إستخدام هذه الأبعاد والمستويات في إنتاج عمل فني جميل”.

أما كيف التقيتا به ومن دلهما عليه او من دله عليهما، فلن يستغرق الامر الكثير من العناء، فهما كأي شاب وشابة لبناني/ة فقد عمله وفقدت عملها في السنوات الأخيرة بسبب اشتداد الازمة الاقتصادية، ما دفع كل باحث على عمل الى استعادة اهتماماتهما السابقة عساها تكون سنده في الايام الثقال، وهكذا كان، عادت يعقوب وسليمان الى دفاتر الذكريات القديمة فوجدتا انهما تحبان الاعمال الحرفية، وتقول جان لـ”لبنان عربي”: كنا نتسلى بها أوقات الفراغ، وبعد فترة من مكوثنا في المنزل، فكرنا ببدء مشروع صغير بداية العام الحالي 2020، فبدأنا نبحث ونفلفش كل الاحتمالات ونقوم بتنفيذ بعض القطع كتجارب أولية، الى ان وجدنا ضالتنا في هذا الفن واستحوذ على اهتمامنا وشغفنا، وهكذا انطلقنا انطلاقة مميزة بانتاج قطع فريدة”.

صفحات خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي

ولأن الانتاج لا بد له من تسويق حتى يصل لاكبر شريحة ممكنة من الناس، تم استحداث صفحة على الفيسبوك واخرى على انستغرام حملتا اسم  (BE Unique Craft House)، وهما تتضمنان صورا لحرفيات رائعة ومميزة، من زينة عيد الفصح واحتفالات العمادة أو غيرها من الأعياد الشخصية والدينية والوطنية والأسماء باللغتين العربية والأجنبية الى أكسسورات المنازل والمكاتب وسواها الكثير، كما تقول ماريا التي تنهمك اليوم بتحضير زينة عيد الميلاد وزينة الشجرة الميلادية “التي نحتفي بها كل عام بشكل مميز”.

لكل قطعة تفصيل ومفهوم خاص

ليس ما تقوم به يعقوب وسليمان عملاً أو فناً منفصلاً عن العلاقة الاجتماعية مع الزبائن وهما لا تعرضان القطع الفنية لمجرد العرض، بل إن مفهوم القطع ومناسبة انتاجها وتنفيذها تأتي كشرط أولي للتصميم ومن ثم التنفيذ المحمّل بشغف ورؤية فنية متكاملة للشابتين.

تقول جان: “ننتج الأفكار من خلال طلبات الزبائن، فلكل زبون رغبته الخاصة بصناعة قطع مميزة يفتخر بأنها صنعت له خصيصاً، فنفهم منه الألوان التي يحبها ولمن يريد أن يهدي القطعة إذا كانت كهدية، وما هي مناسبة الهدية، زيارة عائلية عادية أو مناسبة محددة، أو أي تفصيل آخر يفيدنا في التصميم الأولي للقطعة على برنامج الفوتوشوب، حيث نضع أكثر من إقتراح لكي يقرر الزبون ما يختار منها وأي تعديلات يريد إدخالها”.

وانتهاء العمل بكل قطعة لا يعني انقطاع العلاقة بها بل تؤكد الصبيتان أن كل واحدة تحمل من روحيهما الكثير: “ونعتبرها مميزة، لكن أحب القطع الى قلبينا هي أيقونة “سيدة النورية” بألوانها المتعددة وتفاصيلها الكثيرة، ونظرا للحماسة التي رافقتنا طيلة فترة العمل بها، أولاً لما تحمله من رمز ديني وروحي، وثانياً لأنها كانت بمثابة تحدي كبير لنا من حيث حجمها وتعدد ألوانها وانجاز كل مرحلة منها بخوف وترقب في وقت واحد”.

التحديات مع الأزمات

وجدت الشابتان نفسيهما أمام تحديات كبيرة خاصة بعد بدء الأزمات المتتالية  التي يمر بها لبنان، تقول ماريا: “إن الكلفة المادية للمواد الأولية اللازمة لأعمالنا مرتفعة، حيث يتم ربط هذه الأسعار بسعر صرف الدولار من الألواح الخشبية، إلى المسامير التي أصبحت تباع أحياناً بالقطعة، أما الخيطان فسعرها مرتفع اصلا كونها من اجود الخيطان الحريرية والقطنية التي تقوى على الصمود أمام الشد واللف، وقد أصبحت المواد الأولية شحيحة جداً ومن الصعب إيجاد الألوان كلها أو النوعية الأفضل لعملنا، وكثير من التجار بدأوا يخففون اليوم من استيراد المواد الأولية المكلفة”.

وتؤكد ماريا أنه: “رغم كل الظروف المحيطة فينا، سنستمر في عملنا بكل محبة وتجديد ونسعى لأسعار ترضي الزبون وتؤمن لنا دخلاً مقبولاً”.

تطمح جان وماريا بتوسيع عملهما خارج لبنان وتطويره بشكل مستمر، كما ستعملان على إدخال اختصاصاتهما الدراسية في فتح نوافذ جديدة للعمل في مجالات مختلفة…انه اللبناني المتقن فن تحويل الازمات الى مبادرات ومساحات جديدة للانطلاق نحو الأمام.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s