من هو “الخائن” الذي حرّض واشنطن على باسيل؟

لا توجد تعليقات

 لبنان عربي – مصطفى العويك

في مؤتمره الصحافي الأخير الذي خصصه للرد على العقوبات الاميركية بحقه، تحدث رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل بكثير من الأسى والغصة عن أشخاص وقعوا في “الخيانة”، وقال انه يعرف خيانتهم من عيونهم، في اشارة منه الى خيانة البعض من التيار الوطني الحر لمبادئ حزبه وقواعده وقيادييه، والعمل واشيا ومحرضا لدى الاميركي لفرض عقوبات على باسيل.

فمن قصد باسيل بكلامه؟ وما هي الخلفيات التي دفعت هذا البعض الى التضحية بعلاقته مع رئيس اكبر تكتل مسيحي في لبنان وتاليا مع رئيس الجمهورية؟ وهل هناك من مشروع “رئاسي” ما يحضر في الخارج، دفع هذا الشخص او هذه المجموعة من الاشخاص الى فعل الخيانة الذي اشار اليه باسيل طمعا بمناصب او ماشابه؟

ما ان انهى باسيل كلامه حتى بدأ الهمس حول هوية هؤلاء الاشخاص، البعض جزم انه المرشح النيابي السابق الملياردير “مسعد بولس”، زوج صهر الرئيس ترامب لابنته الصغرى، الذي ترشح على لائحة التيار عام 2009 في الكورة ولم يفز، والذي كان مفترضا ان يكون مرشح التيار في الانتخابات النيابية الاخيرة الا ان باسيل فضّل عليه النائب جورج عطاالله، ما ولد لدى بولس وفقا لمتابعين نوعا من الحقد والكراهية تجاه باسيل، وما جعل هؤلاء يذهبون الى الجزم ان بولس هو وراء العقوبات، خاصة ان باسيل نفسه ذكر في مؤتمره الصحفي ان قرار العقوبات أتى من فوق الى تحت، أي من رأس الادارة الاميركية الى الدوائر المعنية، ومن غير بولس بحكم علاقته العائلية مع ترامب قادر ان يصل الى الاخير ويحرضه على فرض عقوبات على باسيل؟

عائلة مسعد بولس مع الرئيس ترامب

الا ان المعلومات التي اطلع عليها “لبنان عربي” من مصدر لبناني في واشنطن تفيد ان الشخص المعني بكلام باسيل ليس اطلاقا “مسعد بولس”، فباسيل شدد على عبارة “خيانة مبادئ حزبه” وانه سيحيل الخائن الى محاكمة داخلية، وبولس ليس منتسبا للتيار الوطني الحر انما بات أقرب الى تيار المرده، اذن من المقصود بكلامه؟ يقول المصدر لـ”لبنان عربي”: “المعني بكلام باسيل هو صديقه السابق ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدولية الذي يتخذ من واشنطن مركزا له طوني حداد، وهو الشخصية المقربة جدا من عون منذ نهاية الثمانينيات حتى الامس القريب، وكان صديقا مقربا ايضا لباسيل يحضر معه الاجتماعات الخارجية من غير صفة رسمية”، وهو كان يشغل رئيس مكتب التيار الوطني الحر في الولايات المتحدة الاميركية.

المتهم بالخيانة طوني حداد

 وعن الاسباب التي دفعت حداد الى التضحية بباسيل يقول المصدر لـ”لبنان عربي”: حداد لديه شبكة علاقات ديبلوماسية واسعة في اميركا واوروبا وهو في الاصل كان اليد اليمنى لعون في كل القرارات الدولية التي عمل عليها ابان منفاه، ومنذ اكثر من اربع سنوات بدأ حداد وفقا لمعطيات تصله من الاروقة الديبلوماسية في واشنطن، يطالب الرئيس عون بتغيير فريق عمله السياسي في لبنان، ويحذره من مغبة الوقوع في اشكالات كبيرة مع الدول الاجنبية بسبب سياساته المحلية بقيادة باسيل وسوء ادارة الاخير للملفات الجوهرية، وقد عبر حداد عن ذلك في اكثر من مناسبة زار فيها باسيل واشنطن فتمنع حداد عن احراج نفسه في طلب مواعيد رفيعة المستوى لباسيل مع الادارة الاميركية، فكانت رسالته واضحة الا ان باسيل ربما ظن ان الامر ليس بهذا الحجم”.

 ويضيف المصدر “ثم ان هناك اسباب أخرى تتداول هنا في واشنطن منها ان حداد اختلف مع باسيل شخصيا بعد الصداقة المتينة التي جمعتهما، لكيفية ادارته العملية السياسية لحزبه في لبنان وتقربه من حزب الله، حتى ان معطيات وصلت لباسيل ان حداد يروج لقائد الجيش جوزيف عون لدى الادارة الاميركية ما اعتبره باسيل بداية الخيانة من حداد تجاهه، ثم أتى ملف ترسيم الحدود ليرفع من منسوب الخلاف بينهما، فحداد يريد لباسيل ان يتنبى وجهة النظر الاميركية حتى يتمكن من اعادة ترميم علاقة عون والوطني الحر بأميركا، الا ان الاخير رفض، وظن ان مجرد الموافقة على اطار التفاوض يكون قد تنازل تنازلا كبيرا على الولايات المتحدة الاميركية ان تشكره عليه”.

وما يؤكد كلام المصدر الذي خص لبنان عربي بهذه المعلومات ان حداد خرج عن صمته ونفى تهم الخيانة والتحريض على باسيل، مشيراً إلى أنه منذ أكثر من سنة طالب الرئيس عون بتغيير فريق إدارته لأنه فشل وأفشله معه ولم يكن يقصد فقط باسيل إنما الفريق كله.

ولفت إلى أن الخلاف مع باسيل كان على موضوع ترسيم الحدود وهو حديث العهد، إنما موضوع العقوبات عليه كان مطروحاً منذ أكثر من ستة أشهر، مؤكداً أنه دافع عنه أمام الكونغرس الاميركي لكن الأميركيين لم يصدقوه لأنهم مصرّون على أن باسيل “فاسد”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s