لبنانيّو تركيا يناشدون : أعدونا على نفقة الدولة

لا توجد تعليقات

لبنان عربي

صدر عن  حملة “كرامة وطن- إسطنبول” البيان التالي:

منذ بداية ازمة كورونا الحالية، تم انشاء خلية عمل طارئة تحت مسمى “حملة كرامة وطن – إسطنبول” بالتعاون والتنسيق التام بين جمعيتين لبنانيتين في تركيا، هما:” بيت الجالية اللبنانية في إسطنبول” و”جمعية الثقافة والصداقة اللبنانية” “توليب”.

منذ اليوم الأول حاولنا وضع خطة طوارئ وبدأنا التحرك سريعا بإمكانيات محدودة جدا ورسمنا أولويات بدأنا بها كما قمنا بإعلان على صفحات التواصل وعبر الاتصال بأشخاص ميسوري الحال للتبرع لنا كحملة وقد وصلت التبرعات الى مبلغ 26.500 ليرة تركية نقدا وبحدود 10 الاف عينية.

وأضاف البيان: “حتى الان تم تأمين مبلغ متواضع نسبة للوضع الراهن والاحتياجات، ومع ذلك وبفضل هؤلاء المحسنين تم مساعدة الكثير من العائلات في تأمين مسكن وحصص غذائية لهم، وكذلك عدد كبير من الشباب والفتيات والطلاب، كما تم توزيع حصص غذائية لعدد محدود من العائلات”. مؤكدا انه “سيتم تحضير تقرير كامل عند الانتهاء من هذه الازمة ونرسله لمن يرغب من المتبرعين والزاما للسلطات التركية والقنصلية اللبنانية إذا ارادت ذلك”.

وقال البيان: “لسوء الحظ، لم يكن العمل مريحا لنا كحملة وكأشخاص بسبب بعض حملات التشويه التي يحاول استخدامها البعض لأغراض شخصية..، وهناك مشاكل كثيرة تواجهنا يوميا ونحاول قدر المستطاع حلها، ولكننا نواجه اليوم مشكلة ضخمة وقنبلة موقوتة ستنفجر بوجهنا ووجه الحكومة اللبنانية في حال اعتماد الالية المقررة من الحكومة اللبنانية لإعادة اللبنانيين من تركيا أو أي بلد اخر”.

وتابع: “هناك عدد هائل من اللبنانيين الموجودين في تركيا بسبب الازمة النقدية في لبنان وازمة الكورونا أصبحوا بلا مال ولا مأوى، ونحن كحملة كرامة وطن وبالإمكانيات المحدودة التي نملكها ليس باستطاعتنا باي حال من الأحوال ان نقوم بمهام الدولة بإعادة هؤلاء العالقين هنا على نفقة الحملة بسبب شح الموارد، مع العلم أن الازمة لن تنتهي بالمدى المنظور والنفق مظلم وطويل جدا وسنكون بحاجة لكل قرش لمساعدة اللبنانيين المقيمين أصلا بتركيا وعددهم ليس بقليل.”

لذا “لا ندري ما الغاية من فرض التذكرة على كل من يرغب بالعودة بالرغم من تصريح السيد محمد الحوت استعداد طيران الشرق الأوسط تحمل المسؤولية واعادتهم على نفقته الى لبنان”.

وناشدت الحملة في بيانها “فخامة الرئيس ميشال عون و دولة الرئيس نبيه بري و دولة الرئيس حسان دياب، العمل على تصحيح الخطأ و جعل العودة لاي لبناني عالق في الخارج على نفقة الدولة اللبنانية، والا ستنفجر قنبلة كبيرة بوجه الجميع بسبب التمييز بين المواطنين”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s