“الدولة الجائحة”

لا توجد تعليقات

لبنان عربي – مطيعة الحلاق

مع “جائحة” الكورونا التي تعيش أغلب دول العالم تداعياتها، وتسعى جاهدة للحد من إنتشار الوباء، في ظل هواجس حقيقية عن مدى مقدرة القطاعات الطبية والصحية والإستشفائية حتى في الدول الأكثر تقدما، على مواجهة هذا التحدي الفيروسي…

يعاني المواطنون اللبنانيون كباقي الشعوب التي أصابتها  الجائحة على مختلف المستويات المعيشية اليومية، يضاف إلى ذلك جملة من المعانات، تبدأ بالخوف من الإصابة وبالتالي عدم القدرة على تكبد كلفة اجراء الفحوصات المخبرية، ولا تنتهي بأسئلة لا أجوبة لها حتى الساعة: كيف يؤمن اللبناني قوت يومه ومتطلبات عائلته في ظل قرارات الحكومة الداعية الى التعبئة العامة وإغلاق المؤسسات وحظر التجول؟

لقد أرخت اجراءات التعبئة العامة التي فرضتها الحكومة اللبنانية منذ اكثر من اسبوعين بظلالها ونتائجها على كاهل المواطن اللبناني، خاصة الذي يعمل كمياوم، حيث أجره مرتبط بعمله اليومي، فكيف سيصمد؟ وأين دور الحكومة في مساعدته على ذلك؟ مع الإشارة الى انه تم تمديد التعبئة العامة وحظر التجول  حتى 12 نيسان المقبل.

“الدولة الجائحة”

وفي قراءة لمعاني كلمة “جائحة” في “معجم المعاني الجامع”، سيجد ان لها مدلولات كثيرة: فمن أصَابَتْهُ جَائِحَة: أصابته بَلِيَّة، تَهْلُكَة، دَاهِيَة، والسنة الجائحة هي السنة الجَدْبة، الغبراء، القاحلة، وجاح فلانٌ أي هلك ماله.

والباحث عن معنى كلمة “الجائحة” سيجد بين يديه الكثير من الاسقاطات على الحالة اللبنانية السياسية  والاجتماعية على السواء.

 فـ”الدولة الجائحة”، هي التي تتفنن بمختلف أجهزتها وأدواتها الطائفية والحزبية والسياسية، باتخاذ خطوات من شأنها زيادة الضغط اليومي على كاهل اللبناني الذي رزح تحت حمل ووطأة الحالة الاقتصادية المتأزمة منذ شهور لا بل منذ سنين عديدة، تمظهرت بشكل واضح مع انطلاق الثورة في 17 تشرين الاول من العام الماضي 2019.

أمثلة واقعية عن الدولة “الجائحة

و”الحكومة الجائحة” هي التي تقوم بما يشبه الالتفاف على معاناة مواطنيها عبر اتخاذ اجراءات او اصدار قرارات بعضها لا يحمل صفة الطارئة كمثل التعيينات الادارية الطائفية-السياسية، واخرى تبدو كأنها كيدية من مثل تحطيم وازالة خيم الثوار في ساحة الشهداء في بيروت متحججة بالجائحة الكورونية، علماً انها هي نفسها ترفض الاستجابة لمطالب الثوار في طرابلس بفتح ساحة النور – ساحة عبد الحميد كرامي نظراً للظروف الطارئة التي تعيشها البلاد مع الاشارة الى ان الساحة شهدت تجمعات احتجاجية وحرق اطارات الاسبوع الماضي، وكان آخرها اعتقال ناشطين من عكار.

و”الدولة الجائحة” هي التي تتخذ قرارات عشوائية دون تأمين مساراتها وأدوات تنفيذها، والناظر الى تجربة قرار التعليم عن بعد يرى كيف ان هذه التجربة منقوصة ولا تتطلع الى الواقع برمته كرزمة واحدة حيث ان الانترنت لا يصل الى الكثير من المناطق، وهو ليس على المستوى المطلوب لكي يستطيع المدرّس تقديم افضل ما عنده ويحصل التلميذ على افضل تعليم ممكن، مع الأخذ بعين الإعتبار  ان الكثير  من اهالي التلاميذ لا يمتلكون جهاز الكمبيوتر الشخصي او حتى الهواتف الذكية مما يعني عدم التساوي بين التلاميذ في امكانية الحصول على التعليم عن بعد، وهذا انما يعكس عدم وجود خطة واضحة في التعليم، عدا عن الضبابية حول مصير العام الدراسي الجاري.

 كما أنه في “الدولة الجائحة” مقابل كل مشكلة تظهر، تطفو فضيحة فساد موازية حيث تم الكشف عن عدم توزيع الكمبيوترات التي وصلت الى وزارة التربية منذ فترة طويلة الى المدارس إلا في ما ندر، وكل هذا يخضع لحسابات طائفية سياسية مناطقية فئوية وقس على ذلك اي امر آخر.

في “الدولة الجائحة” ومع انخفاض سعر المحروقات عالمياً، لم يصر الى  تخفيض سعر صفيحة البنزين بل تم تثبيته، اضافة الى الارتفاع الجنوني في اسعار السلع الغذائية والضرورية، وسعر صرف مواز للدولار الاميركي بلغ حد الـ 3000 ل ل.

 كل ذلك و”الدولة الجائحة” لا تحرك ساكناً ضد اي من المسؤولين عن هذا الامر او مراقبة الاسعار من قبل الوزارة المعنية.

الدولة تتشفى من المواطنين

لن ينتهي تعداد المعاناة وكل يوم يستفيق اللبناني على جائحة صغيرة تضاف الى الجوائح اليومية التي تدفعه دولته الجائحة الى ان يرزح تحتها غير آبهة بمعاناته، وفي رفض اعادة اللبنانيين المتواجدين في الخارج مثال صارخ على ذلك.

يبدو في كثير من الاحيان وكأن الدولة بأجهزتها تتشفى من المواطنين وتتصرف بكيدية كأنها ليست هي الراعية لمواطنيها، انها الدولة الجائحة بكل ما للكلمة من معنى وبكل ما لتجليات هذه الجائحة من صور وافعال وتطبيقات.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s