الدولار يفتك بالعمالة “البنغلادشية”…لبنان “No good “

لا توجد تعليقات

لبنان عربي – محمد توفيق

لم يكن “جهير” متابعا لما يجري في لبنان من تطورات سياسية وإقتصادية، كانت سنواته تكرر نفسها، كسنوات أي عامل بنغلادشي يعمل في لبنان: يلتحق صباحا او مساء بمكان عمله ولا يعود منه الا بعد انقضاء عشر ساعات في أحسن الاحوال، يسكن غرفة واحدة تجمعه مع شباب من بلاده يتجاوز عددهم العشرون يتشاركون كل تفصيل تتضمنه الجدران الإسمنتية وما بينها، وأجمل الأوقات لديهم كما يقول “جهير” لـ”لبنان عربي“: ” ليل الأحد حيث تجتمع غالبية المجموعة لتحضير “الفورتا” او”البهاجي” (من أشهر الاكلات البنغلادشية، عبارة عن خضار مقلية مع الفليفلة الحارة الخضراء مع كثير من التوابل)، فنشتم من خلالهما رائحة بلادنا وعائلاتنا، بعد أن نكون قد أتخمنا بطوننا خلال الأسبوع بمعلبات السردين والتون والمارتديلا وماشابه ذلك”.


عندما مضى الشهر الأخير من السنة الماضية، ولم يحصل جهير على معاشه بالدولار كما جرت العادة منذ قدومه الى لبنان، صار يتخبط كمن يمسه الجن، يريد ان يرسل لعائلته اموالا لزوم المعيشة والتعليم، لكن ليس باليد حيلة، يستمع كل يوم الى الحوار الدائر بين مدير شركته ومدير المطعم الذي يعمل فيه، الاول يشدد على ان يدفع له الثاني بالدولار أجر العمال الثلاثة وفقا للعقد الموقع بينهم، والأخير يرد:” من وين بجبلك دولار؟ اذا البنك ما عم يعطيني.؟”.

هذا الحوار اليومي وما سبقه من حركات في الشارع، دفع “جهير” الى ان يتحول الى مواطن لبناني بكل المقاييس، يسأل عن تطورات الاوضاع الإقتصادية، خطوات الحكومة للحل، الاجراءات المتخذة، مواقف القوى السياسية، واولا وأخيرا السعر اليومي للدولار في السوق السوداء ولدى المصارف…وصارت هذه العناوين مدار نقاش يومي بين “جهير” ورفاقه، الذين يترقبون أجرهم بالدولار ويتحضرون للفرار.

في اللقاء الأخير بين “جهير” ومدير شركته قال الأول بعد عناء طويل، بلهجة عربية ركيكة: “لبنان   No goodما في شغل للبناني كيف اشتغل بنغلادشي”؟ مختصرا بذلك المشهد بكليته: اللبناني لا يعمل في وطنه فكيف للعمالة الأجنبية ان تجد فرص عمل؟ كانت كذلك عندما كان اللبناني يعيش ترف الحياة اما اليوم فالأمور تبدلت ولم تعد كما سبق. 

“جهير”  توصل لشبه تسوية مع شركته، يخبر “لبنان عربي” انه قَبِلَ ان يأخذ معاشه بالليرة اللبنانية ويشتري دولارا من الاسواق “شرط أن يعود الى بنغلادش. وهناك اتفق مع قريب له على مشروع سفرٍ آخر ولكن هذه المرة إلى تركيا وبرفقة شقيقه. 

و”جهير” ليس الوحيد في الشركة الذي أقدم على هذه الخطوة، بل “مجموعة العشرين” كذلك التي تتخذ من طرابلس مسكنا لها. بقي منها اربعة فقط، وهذا حال شركات اخرى في بيروت وطرابلس رحّلت آلاف من البنغلادشيين الى بلادهم بسبب غياب الدولار.

“لبنان عربي” تواصل مع صاحب شركة “swallow cleaning” التي تعتبر من أكبر الشركات المستقدمة للعمالة الأجنبية الى لبنان، حيث كشف مديرها العام جهاد البضن ان شركته بسبب الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد اضطرت الى ترحيل حوالي 300 عامل حتى الساعة، مع اعطائهم حقوقهم المالية بالكامل، ويضيف: “اغلبية العقود الموقعة مع الشركات فسخت او على طريق الفسخ، فلا الشركة ولا المؤسسة ولا المطاعم بقيت لديهم القدرة على تشغيل هؤلاء، ولم يساعد التلاعب بسعر صرف الدولار على ابقائهم في لبنان، فاللبناني يعيش الازمة بشكل ضاغط ومن الطبيعي ان يتأثر بها بشكل كبير العامل الاجنبي الذي لا قدرة له على الصمود في ظل ما يجري، وهو اساسا يعمل لارسال الدولارات الى الخارج”، ويتوقع البضن ان يزيد عدد العائدين الى بلادهم في الفترة القادمة نظرا لاستفحال الازمة وغياب الحلول، كاشفا ان اكثر من 5000 عامل وعاملة عادوا الى بلدانهم منذ بدء الازمة حتى اليوم.

وهو ما يشير اليه ايضا ربيع الساكت مدير شركة “كلين تيم” في حديث لـ”لبنان عربي” اذ يقول بأن شركته فقدت اغلب العقود التي وقعتها مع المؤسسات بسبب الأزمة، وان 35 عاملاً في شركته من التابعية البنغلادشية غادروا لبنان وهناك خمسة آخرون يعملون على انهاء تواجدهم، مضيفا: “لا قدرة لنا على مواجهة الأزمة، البنوك تحاصرنا، والعامل يريد حقه، ونحن في الأصل منذ سنتين لم نعد نحقق أرباحا، والدولة لا تقدم لنا يد المساعدة، وهي عاجزة عن وضع الحلول للأزمة الراهنة”.

في الثاني عشر من الجاري يصعد “جهير” طائرة العودة الى بلاده محملا بكثير من الخيبات، وبدولارات لا تتعدى الـ500، ليبدأ من جديد حياة أخرى لا يعرف الى أين ستصل به، و”هل ستكون كسنوات عمره الضائعة في لبنان ام لا”؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s