“فوات الحيوات” ليوسف زيدان: عندما يعيش الآخر حياتنا

لا توجد تعليقات

أصدر الدكتور يوسف زيدان، مجموعة قصصية جديدة عن دار الشروق المصرية حملت عنوان “فوات الحيوات”، يتحدث فيها زيدان عن الأشخاص الذين لم يعيشوا حياتهم، بل عاشوا حياة الآخرين، ولم يعلمهم أحد “فن الحياة”، وهو ما يؤكده عنوان المجموعة القصصية “فوات الحيوات”.

المجموعة القصصية مقسمة إلى أربع أقسام، الأولى بعنوان “صَدى ناقوسٍ صدِئ”، والمجموعة الثانية تحمل عنوان “فضلُ السراب”، بينما تتضمن الثالثة “قصار الاقاصيص”، أما القسم الربع والأخير فهو “الحكمةُ المؤنثَّ”وهى النصوص التي كُتبت منذ العام 2011 إلى ما بعدها.

وقال “زيدان” إنه قرر التعامل مع التردي الذي تشهده اللغة العربية في وقتنا الراهن، بنظرية “العلاج بالضد”، وهى النظرية المعروفة في الطب القديم، عن طريق سرد الربع الأخير بلغة مختلفة عن الأجزاء الأخرى من المجموعة القصصية، وجعل السرد فيها بلسان ولغة سبع من ملكات مصر القديمة.

وعن المجموعة القصصية الجديدة يقول الدكتور يوسف زيدان: “تعكس في مجموعها خواء حياة الناس في زماننا الحالي، الشحيح، وسُدى واقعنا الهزلي الذي لا حكمة فيه، ولا حكمة خلفه”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s