أولمرت عن عباس: شريكنا الوحيد للسلام مع الفلسطينيين

لا توجد تعليقات

أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال مؤتمر مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت، في نيويورك، الثلاثاء، عن استعداده للبدء بمفاوضات مع الإسرائيليين برعاية دولية.

وقال عباس “مستعد لبدء مفاوضات مع الإسرائيليين، من حيث انتهت المفاوضات مع حكومة إيهود أولمرت، وبرعاية اللجنة الرباعية الدولية”. وأضاف أنه وأولمرت “كانا قريبين من التوصل إلى حل”.

وأكد عباس أن الفلسطينيين يُريدون دولة “تعيش جنبا لجنب مع دولة إسرائيل، بحيث تكون القدس الشرقية لنا والقدس الغربية لهم”. وأضاف “مهما كان الحال بيننا وبين الإسرائيليين فإننا لا نريد العنف والإرهاب”.

من جانبه، قال أولمرت إن “عباس والسلطة الفلسطينية فعلا كل شيء من أجل تحقيق السلام”. وأضاف أن “عباس هو الشريك الوحيد للسلام في الشعب الفلسطيني، وهو رجل سلام ويحارب الإرهاب، ولذلك تفاوضت معه”.

وأشار أولمرت إلى أن صفقة القرن وُضعت دون الرجوع للفلسطينيين. وأوضح أن الإدارة الأمريكية الحالية “لا تعمل بشكل صحيح في هذا المجال”.

وسبق أن أثارت تصريحات أولمرت حول موقفه من الخطة الأمريكية للسلام، وعلاقته بعباس، ضجة في إسرائيل، كونه تحدث عن إمكانية التوصل لاتفاق سلام شامل كجزء من مفاوضات ثنائية ودون خطة أمريكية.

وكان أولمرت آخر رئيس حكومة إسرائيلية قبل وصول بنيامين نتنياهو إلى الحكم، وسُجن عدة سنوات بسبب قضايا فساد.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أكد الرئيس الفلسطيني في كلمة له بمجلس الأمن الدولي، رفضه للصفقة الأمريكية- الإسرائيلية.

(الأناضول)

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s