فتوى لـ”هيئة علماء المسلمين”: صفقة القرن منعدمة شرعا وقانونا

لا توجد تعليقات

أصدرت “هيئة علماء المسلمين في لبنان” فتوى اعتبرت فيها: “صفقة القرن المزعومة منعدمة شرعاً وقانوناً، محرمة “التعامل معها بأي طريق وعلى أي مستوى ومن أي طرف كان”، معتبرة أن كل: “من يتعامل معها أو يوافق عليها بأي شكل من الأشكال مرتكبًا جريمة الخيانة العظمى بحق الدين والأمة والأقصى وفلسطين”، وأن الصفقة “الأثيمة” تمثل “اعتداء على أرضنا وأمتنا وأقصانا وكرامتنا”.

وأكدت الهيئة في فتواها على أن: “فلسطين ملك للأمة الإسلامية والتفريط بشبر منها محرم شرعاً باعتبارها أرضاً إسلامية وباعتبار الصهاينة محتلين غاصبين ويجب تحرير الأرض منهم بكل الوسائل المتاحة شرعًا”، كما حرّمت الهيئة التفاوض عليها والتنازل عن جزء منها.. أو الرضى بالواقع.. أو التوقيع على أي أمر يضر بها.”

وجزمت الفتوى: “على أن ما يسمى “التطبيع” مع الغاصب هو حرام شرعا… سواء أكان على مستوى الأفراد أم الهيئات أو الحكومات، سرّاً وعلناً، ظاهراً وباطناً، باعتباره مظاهرةً للمجرمين وخذلاناً لأهل الحق المؤمنين”.

وبررت الهيئة فتواها بـ”التغول الأمريكي وقرارات ترامب أحادية الجانب حول فلسطين ناطقاً رسميّاً باسم الكيان الصهيوني، وآخرها الإعلان عن صفقة عدوانية جديدة يتحدى فيها الأمة الإسلامية جمعاء”.

ودعت الهيئة الأمة الاسلامية الى أن: “تستنفر جهودها دولاً ومؤسسات وأفراداً لنصرة قضية فلسطين وإفشال هذا العدوان الغاشم وانتزاع الحقوق.. وتحرير الأسرى وطرد الغزاة”، في سبيل “السعي الحثيث لتحرير فلسطين المباركة والمسجد الأقصى الشريف وتثبيت أهله ودعمهم..”.

-داعية الى وجوب “المقاطعة الشاملة للكيان اليهودي الغاصب، فلا يجوز فتح أي قنوات دبلوماسية أو سفارة أو ممثلية… وسوى ذلك من الوسائل التي تؤمّن للعدو تسللًا إلى بلادنا بأقنعة مختلفة”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s